عودة التيار الكهربائي إلى منطقة البطنان بعد انقطاع استمر 36 ساعة

عاد التيار الكهربائي إلى منطقة البطنان الممتدة من عين الغزالة غربًا إلى بلدية إمساعد شرقًا حتى الجغوب جنوًبا، مساء اليوم الأحد، بعد انقطاع دام لأكثر من 36 ساعة بسبب وقوع دائرتين رئيسيتين للجهد 220 بالقرب من منطقة عين الغزالة.

وقال مدير إدارة التوزيع بطبرق، المهندس محمد المبري لـ«بوابة الوسط»، إنَّ خطوط النقل الخاصة بجهد 220 فولت و66 كيلو فولت «تعتبر كلها متهالكة جدًّا ومعرضة للسقوط في أي لحظة، وبسبب سوء الأحوال الجوية التي شهدتها منطقة البطنان، يوم أمس السبت، سقط بعض الأسلاك بالدائرتين (1 و2) جنوب منطقة عين الغزالة عند الساعة السادسة صباحًا، ما أدى إلى انقطاع التيار عن المنطقة».

وأضاف المبري أن فرق الصيانة التابعة لدائرة خطوط 220 فولت انتقلت على الفور لإصلاح العطل وتمكنوا من إدخال الدائرة «1» إلى الشبكة بقدرة 45 ميغا، منوهًا إلى أنَّها «لا تكفي مدينة طبرق وحدها، فبدأت الأحمال على أغلب الأحياء بمعدل تسع ساعات أو أكثر تقريبًا يوم أمس، وأستأنف فريق الصيانة عمله، اليوم الأحد، وتمكَّن من إدخال الدائرة الثانية وعادت الكهرباء مستقرة وبدأت عملية التشغيل والتحميل بالكامل مساء اليوم الأحد بشكل تدريجي».

وذكر المبري أنه «تزامنًا مع إصلاح الدائرتين دخلت الشبكة المصرية بقدرة 85 ميغاوات إضافية لسد العجز الحاصل بالمدينة ومنطقة البطنان، حيث لم تسجل أي أحمال بمنطقة البطنان بعد الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد سوى بعض الأعطال الداخلية وتخفيف الحمل والضغط على بعض خطوط النقل».

وتستهلك منطقة البطنان ما قيمته 110 إلى 120 ميغاوات من الكهرباء يوميًّا في حالة الحمل الكامل، ويتناقص العدد تدريجيًّا في حالة تخفيض الاستهلاك، بحسب مدير إدارة التوزيع بطبرق.

كلمات مفتاحية