أزمة الوقود تحرم 70% من أهالي الجفرة من الوصول للمدارس والمستشفيات

أفادت مصادر بالمجلس البلدي الجفرة، اليوم الأحد، بأنّ نحو 70% من أهالي البلدية من بينهم طلاب المدارس وأعضاء هيئة التدريس وموظفو الصحة لم يستطيعوا الوصول إلى المدارس والمستشفيات، بسبب أزمة نقص الوقود منذ 20 يومًا.

وقال الدكتور توفيق عجيلي عبدالدائم، عضو المجلس البلدي الجفرة في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إنّ نقص الوقود خلال هذه الفترة أثر سلبًا على الحياة العامة في مناطق البلدية «هون وودان وسوكنة وزلة والفقهاء».

وأضاف أنَّ قطاعي التعليم والصحة أكثر المتضررين بهذه الأزمة، خاصة مع وجود 200 حالة غسيل كلوي يحتاجون الوصول إلى مستشفى العافية كل يوم أو يومين من كافة المناطق المذكورة.

ويعاني عديد المدن الليبية نقصًا في الوقود لأسباب مختلفة بعضها يرجع إلى انتشار عمليات التهريب ما يفتح المجال للسوق السوداء، فضلاً عن عدم قدرة الشاحنات على الوصول لبعض المناطق بسبب غياب عمليات التأمين على الطرق الرئيسية.

وكانت لجنة أزمة الوقود والغاز أعلنت في وقت سابق وضع ترتيبات لمراقبة محطات الوقود، من خلال الإجراءات الرادعة للمحطات في كافة مناطق ومدن ليبيا، خاصة الجنوب لتزويده بالوقود والغاز بالتنسيق مع المجالس البلدية ومديريات الأمن وحكماء وأعيان المناطق الجنوبية.

المزيد من بوابة الوسط