محمود جبريل: ما يحدث بين الأطراف الليبية صفقات ومحاصصة وتقاسم مناصب

اعتبر رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، أن ما يحدث بين الأطراف الليبية هو «صفقات ومحاصصة وتقاسم مناصب»، مشيرًا إلى أن المبعوث الأممي غسان سلامة «لو بدأ بالمؤتمر الجامع لكان أنجع».

وقال محمود جبريل، خلال حديثه لقناة «218» الإخبارية: «لا أستبعد أن يقوم غسان سلامة بتشكيل حكومة وحدة وطنية إذا استمر هذا الفشل في التوافق بين البرلمان ومجلس الدولة، قد يتحول المؤتمر الجامع إلى مؤتمر لتأسيس الدولة الليبية».

وأضاف: «المؤتمر الجامع أكبر من موضوع المصالحة فينبغي أن يضم أولاً ميثاقًا وطنيًا، والملف الثاني هو المشروع الوطني عن الجيش وتفعيل القضاء والمصالحة وأيضًا شكل الحكومة القادمة».

ووصف جبريل تخطي سجل الناخبين حاجز المليونيّ ناخب بـ«الأمر المحير والمفاجئ»، لافتًا إلى أن «الحث على التسجيل أمر رائع لكن يكون على أساس سليم».

وتمنى رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، «من رئيس مصلحة الأحوال المدينة أن يتوخى الدقة والمطابقة».

وحذر جبريل من أن الانتخابات إن لم تجر في «ظروف موضوعية» وتوفير بيئة آمنة للانتخابات ستكون عامل «انقسام كبير».

وأشار جبريل إلى أن الجولة الأخيرة للمبعوث الأممي غسان سلامة مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان ولقائهما السراج وعقيلة واحتمالية لقاء مع حفتر هي «محاولة أخيرة».

المزيد من بوابة الوسط