من هو ألكسندر الجوهري المتهم في قضية تمويل ليبيا حملة ساركوزي؟

حضر رجل الأعمال الفرنسي من أصل جزائري ألكسندر الجوهري، اليوم السبت، إلى مخفر شرطة في لندن، الأمر الذي بات يتوجب عليه القيام به يوميًّا منذ توقيفه في إطار التحقيق في صحة معلومات عن تمويل ليبي لحملة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، وفق «وكالة فرانس برس».

تبييض أموال
ونقلت الوكالة عن صحفيين: «إنَّ الجوهري وصل في سيارة إلى مخفر الشرطة في ناتينغ هيل صباحًا برفقة ولده، وخرج بعد عشر دقائق من دون أن يدلي بأي تعليق قبل أن يستقل سيارة أجرة».

أمضى الجوهري خمس ليالٍ قيد التوقيف قبل إطلاقه، الأربعاء، بعد أن دفع كفالة بقيمة مليون جنيه استرليني

وكان الجوهري قد أُوقف، الأحد الماضي، في مطار هيثرو بلندن بناء على مذكرة اعتقال أوروبية صادرة عن القضاء الفرنسي، لاتهامه بـ«تبييض أموال» في إطار التحقيق حول تمويل ليبي محتمل لحملة ساركوزي العام 2007.

كما منحت محكمة ويستمنستر في لندن، الجوهري إفراجًا مشروطًا، الأربعاء الماضي، في انتظار جلسة ستعقد في السابع عشر من أبريل المقبل للنظر في طلب فرنسا تسليمه.

مليون جنيه استرليني
وأمضى الجوهري خمس ليالٍ قيد التوقيف قبل إطلاقه، الأربعاء، بعد أن دفع كفالة بقيمة مليون جنيه استرليني (1.13 مليون يورو).

إطلاق رجل الأعمال الفرنسي جاء مشروطًا بـ«حضوره يوميًّا إلى مخفر ناتينغ هيل للشرطة، وبأنْ يقيم في شقة ابنته في لندن، وبألا يتجول»

وإطلاق رجل الأعمال الفرنسي جاء مشروطًا بـ«حضوره يوميًّا إلى مخفر ناتينغ هيل للشرطة، وبأنْ يقيم في شقة ابنته في لندن، وبألا يتجول».

ووفق «فرانس برس» «يعتبر الجوهري (58 عامًا) المقيم في سويسرا شخصية أساسية في التحقيق المفتوح في باريس منذ العام 2013 للتحقق من الاتهامات التي أطلقها العام 2011 الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ونجله سيف الإسلام ومفادها بأنَّ ساركوزي استفاد من أموال ليبية لتمويل حملته الانتخابية الرئاسية العام 2007».

ويكرر ساركوزي على الدوام نفيه صحة هذه المعلومات.

ولم يمثل الجوهري بعد أمام القضاء الفرنسي رغم استدعائه من قبل المحققين الفرنسيين منذ سبتمبر 2016، على حد قول «فرانس برس».

المزيد من بوابة الوسط