بلدية طبرق تبحث توفير الدقيق وتوزيعه على المخابز بشكل عادل

بحث المجلس البلدي طبرق، مع مراقب الاقتصاد ومسؤول صندوق موازنة الأسعار ونقيب المخابز بالمدينة، كيفية توفير الدقيق المدعوم للمخابز وتوزيعه بشكل عادل ومتابعته من قبل البلدية.

وقال عميد بلدية طبرق، الناجي مازق، لـ«بوابة الوسط» إن المجلس البلدي «بحث آلية توزيع الدقيق بشكل عادل على المخابز العاملة في نطاق البلدية، التي تعمل فقط بشكل حقيقي لضمان وصول رغيف الخبز المدعوم لجميع المواطنين في بلدية طبرق».

وأشار مازق إلى أن هناك استغلالاً كبيرًا من أصحاب المخابز الذين يبيعون رغيف الخبز بربع دينار بدل عشرة قروش ويبيعون الخبز للمقاهي والمطاعم بشكل مخالف للقانون، مؤكدًا «تكليف لجنة من جهاز الحرس البلدي لمتابعة وتفتيش المخابز خلال شهري يناير وفبراير من العام الجاري».

وقال مسؤول وحدة الإعلام بجهاز الحرس البلدي فرع البطنان، مصطفى عوض زاكي، لـ«بوابة الوسط»، إن بعض مسؤولي المخابز يبيعون أكياس الدقيق بعد تسلمها من مراقبة الاقتصاد وصندوق موازنة الأسعار في السوق السوداء بأسعار مرتفعة، مؤكدًا أنه «تبين بعد مراجعتنا بعض المخابز أنها مقفلة ولا تعمل» مشددًا على ضرورة معاقبة أصحابها.

وأضاف زاكي أن البعض الآخر من مسؤولي المخابز «لا يمتلكون مولدات كهربائية تعمل في حالة الإطفاء الكامل للكهرباء على المدينة، وهو ما يربك عمل بعض المخابز التي تمتلك مولدات ويجعل عليها ازدحامًا كبيرًا جدًّا»، مشيرًا إلى أن من ضمن شروط مزاولة مهنة أصحاب المخابز أن يكون بالمخبز مولد كهربائي في المنطقة التي يعمل بها.

وشهدت مدينة طبرق خلال الأيام الماضية نقصًا في رغيف الخبز نظرًا لتوقف بعض المخابز عن العمل، معللين ذلك بعدم حصولهم على حصة كافية من الدقيق المدعوم من صندوق موازنة الأسعار بطبرق.

المزيد من بوابة الوسط