المهدي البرغثي: الاعتداء على منزلي أسفر عن أضرار مادية

أعلن المفوض بمهام وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي أن «جماعات خارجة عن القانون هاجمت منزله بجنزور»، مشيرًا إلى أن الهجوم أسفر عن بعض «الأضرار المادية التي لحقت بالمنزل».

وقال الوزير المفوض البرغثي في بيان أصدره ليل الجمعة «إن منزله الكائن بمنطقة جنزور تعرض لاعتداء في ساعات الفجر الأولى من يوم الجمعة الموافق 12 يناير 2018، والذي نتج منه بعض الأضرار المادية التي لحقت بالمنزل».

وأظهر مقطع مسجل متداول عبر صفحات «فيسبوك» إصابات لأحد المنازل، قال مصور المقطع إنها آثار رماية على منزل المهدي البرغثي، الذي خلّف خسائر مادية فقط.

وأكد المهدي البرغثي «أنه يواصل جهوده ومتمسك بمواقفه لأجل المحافظة على وحدة ليبيا وعلى وحدة المؤسسة العسكرية من الانقسام الذي بات شبحه يهدد ليبيا وجميع مؤسساتها».

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق أوقف في نهاية مايو 2017، وزير الدفاع المهدي البرغثي، وقائد القوة الثالثة، جمال التريكي، إلى حين تحديد المسؤولين عن خرق الهدنة، ووقف إطلاق النار في الجنوب، كما يقوم وكيل الوزارة أوحيده عبد الله أوحيده بمهام الوزير لحين انتهاء التحقيقات في الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

المزيد من بوابة الوسط