تحالف القوى الوطنية يدين اعتقال النشطاء وأصحاب الرأي

دان تحالف القوى الوطنية اعتقال النشطاء وأصحاب الرأي والكلمة والتضييق عليهم في مناطق مختلفة من ليبيا، و«آخرها اعتقال الناشط ربيع الجياشي والاعتداء على الناشطة مريم الطيب».

ورأى التحالف في بيان أصدره ليل الجمعة «أن الاستمرار في سياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات هو مؤشر على تدني سقف الحريات في ليبيا، ومخالفة صريحة لكل الأعراف والقوانين السائدة والتي تسمح للمواطن بالتعبير عن آرائه وأفكاره تحت ظل القانون وفي حمايته».

وأكد تحالف القوى الوطنية «أن هذه الاعتقالات التعسفية هي أعمال يحاسب عليها القانون وتعرض مرتكبيها للمساءلة القانونية ولا تؤسس لدولة مدنية قوامها العدالة والمساواة».

يذكر أن الناشطة مريم الطيب روت لـ«بوابة الوسط» كيف جرت عملية اعتقالها وتعرضها للضرب والشتم من قبل «سرية باب تاجوراء».

وأكدت الناشطة مريم الطيب أن «سرية باب تاجوراء» هي التي قامت باعتقالها والاعتداء عليها في جزيرة مسجد القدس بالعاصمة طرابلس ليل أمس الخميس.

كما أكد مصدر محلي في وقت سابق استمرار اعتقال الناشط ربيع الجياش في مدينة بنغازي منذ 26 ديسمبر الماضي، مشيرًا إلى «أن الناشط لم يُعتقل بشكل قانوني ولم يُحوَّل إلى النيابة العامة رغم مرور 18 يومًا على اعتقاله، وهو ما يؤكد أنّ اعتقاله جرى من قبل مجموعة مسلحة رغم ادعائهم أنهم جهة أمنية».

المزيد من بوابة الوسط