ألفانو: إعادة تنشيط السفارة الإيطالية في طرابلس كان ضروريًا لدعم استقرار ليبيا

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو إن بلاده كانت أول دولة أوروبية أعادت فتح سفارتها في ليبيا، مؤكدة أنها ما تزال الوحيدة النشطة حتى الآن.

وفي الذكرى السنوية الأولى لإعادة فتح السفارة الإيطالية في طرابلس، في الـ10 من يناير 2017، أشار الوزير ألفانو إلى أن الأمر يتعلق بـ«استثمار سياسي كبير من قبل الحكومتين الإيطالية والليبية، والذي أعطى نتائج مهمة».

وأكد ألفانو أن «الاستقرار في ليبيا يمثل أولوية بالنسبة لإيطاليا، وأن إعادة تنشيط السفارة الإيطالية في طرابلس، قبل عام، كان عملا أساسيا لدعم السلطات الليبية عن كثب، في مسيرتها الصعبة لتحقيق الاستقرار في البلاد»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأعرب وزير الخارجية عن «شكره للسفير بيروني وجميع الموظفين المدنيين والعسكريين في سفارتهم بطرابلس، للعمل اليومي الكبير الذي أتمّوه في بيئة معقدة وصعبة بالتأكيد»، مؤكدا أن «الحكومة تقف إلى جانبهم».

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية إلى أن «روما لديها حضورًا فاعلاً في طرابلس، يؤكد الاستثمار السياسي المهم والتعاون الثنائي القوي في الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في ليبيا وفي منطقة المتوسط».

المزيد من بوابة الوسط