معيتيق يبحث مع سفير تركيا مصير المهندسين المخطوفين في أوباري

التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، الأربعاء، سفير تركيا لدى ليبيا أحمد دوغان، حيث ناقش اللقاء آخر المستجدات حول مصير المهندسين التابعين للشركة التركية المنفذة لمحطة كهرباء أوباري الذين اختطفوا في نوفمبر الماضي.

وأشار بيانٌ نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، إلى أنَّ اللقاء الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء، تناول كيفية عودة الشركات التركية لاستكمال المشاريع المتوقفة في ليبيا.

وتعرَّض مهندسون أجانب عاملون في محطة أوباري الغازية (ثلاثة أتراك وجنوب أفريقي) لعملية خطف مطلع شهر نوفمبر، أثناء مرورهم على الطريق العام الرابط بين أوباري وغات عندما كانوا في طريقهم من مطار أوباري إلى المحطة الغازية، وفق مساعد آمر «الكتيبة 189» المكلف تأمين محطة كهرباء أوباري الغازية، الرائد صالح تحن، فيما لم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن خطف المهندسين الأربعة وما هي مطالبها أو الأسباب التي دعت إلى ذلك.

يذكر أن محطة أوباري الغازية تم تدشينها في يناير 2013 بقدرة توليد كهربائية تصل إلى 640 ميغاوات، وبقيمة إجمالية بلغت 650 مليون دينار.

المزيد من بوابة الوسط