مسؤول أممي يزور ليبيا لبحث خطة الأمم المتحدة لدعم الشعب الليبي

يتوجه وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، جفري فيلتمان، إلى تونس وليبيا في الفترة من 9 إلى 12 يناير 2018.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيان صادر عنها، إن جفري سيبحث خلال الزيارة، مع القيادات الليبية، «تنفيذ خطة العمل التي وضعتها الأمم المتحدة والتي يمكن بها المنظمة الدولية أن تواصل تعزيز دعمها الشعب الليبي في خضم هذا المنعطف الحرج الذي تشهده البلاد».

وقال فيلتمان: «تحث الأمم المتحدة جميع الأطراف على المشاركة بقوة في عملية سياسية شاملة تفضي إلى انتخابات تتسم بالمصداقية والنزاهة ونتائج تحظى بقبول الجميع»، مؤكدًا أن «هناك فرصة سانحة أمام الأطراف الليبية لإنهاء هذه المرحلة الانتقالية، بدعم من الأمم المتحدة، وتركيز الجهود على بناء مؤسسات حكومية موحدة وفاعلة. ولا يزال الاتفاق السياسي الليبي هو الإطار الوحيد الكفيل بإنهاء المرحلة الانتقالية».

تأتي زيارة فيلتمان للجمهورية التونسية لـ«لتأكيد على دعم الأمم المتحدة للشعب والحكومة التونسية في الوقت الذي يواصلون فيه إحراز تقدم لتوطيد الانتقال الديمقراطي الذي تشهده البلاد»، بحسب بيان الأمم المتحدة.