أعمال تطوعية لترميم شوارع مدينة أجدابيا (صور)

شهدت مدينة أجدابيا أعمالاً تطوعية لإصلاح البنية التحتية المتهالكة، بسبب غياب الميزانية اللازمة أو المستعجلة من الحكومة الموقتة لاستكمال المشروعات المتوقفة أو معالجة الأزمات الضرورية التي تعانيها البلدية منذ سنوات طويلة، حيث توقفت العديد من المشروعات في أعقاب ثورة فبراير.

وقال الناطق باسم المجلس البلدي أجدابيا، النقيب عمر إشويقي لـ«بوابة الوسط»، إن عميد البلدية العقيد سعد العكوكي، التقى مجموعة من الشباب المتطوع الذين أبدوا استعدادهم المساعدة في إصلاح البنية التحتية بالنظر إلى عدم قدرة البلدية في الوقت الحالي على توفير ميزانية لتلك الأعمال.

وأشار إلى أنَّ العكوكي قدَّم للشباب المتطوع كافة التسهيلات اللازمة لتنفيذ عمليات الترميم، كما وجَّه تعليماته لشركتي الصرف الصحي، والخدمات العامة للنظافة بإزالة مياه الأمطار والأتربة حتى يتمكَّن الشباب من تأدية أعمالهم في ترميم الشوارع الرئيسية بالبلدية.

وفي الإطار نفسه قال المواطن محمد عبد السلام لـ«بوابة الوسط» أثناء عملية ترميم أحد الشوارع الرئيسية إن «الوضع في مدينة أجدابيا أصبح مزريًا للغاية، حتى أضطر لترك سيارتي في المنزل طوال هطول الأمطار التي وجدت أمامها بنية تحتية منهارة ومتهالكة».

فيما قال أحد مشرفي شركة إعمار للمقاولات العامة في أجدابيا لـ«بوابة الوسط» إنَّ العمل التطوعي الذي قامت به الشركة جاء بعد تدهور البنية التحتية في البلدية، الذي خلّف كثيرًا من المشاكل للمواطنين ولسائقي المركبات الآلية، فضلاً عن الازدحامات المرورية التي تحدث بسبب كثرت الحفر في الشوارع الرئيسية والفرعية.

وأشار إلى أن «ترميم الشوارع الرئيسية بالإسمنت عمل لا يجدي نفعًا، ولكن تظلُّ أعمالاً موقتة إلى حين التفات الجهات الحكومية المعنية إلى البلدية لمعالجة بنيتها التحتية المنهارة تمامًا».

المزيد من بوابة الوسط