السفير البريطاني يحث الليبيين على العمل معًا لتطبيق خطة الأمم المتحدة

حثَّ السفير البريطاني لدى ليبيا بيتر ميليت، القيادات السياسية والعسكرية في ليبيا على العمل معًا لتطبيق خطة عمل الأمم المتحدة لتسوية الأزمة الراهنة في البلاد، وإنهاء معاناة الشعب الليبي، معربًا عن استعداد بلاده للمساعدة في إنهاء حالة الجمود الحالية في ليبيا.

جاء ذلك في تصريح صحفي وزَّعته السفارة البريطانية لدى ليبيا بشأن زيارة ميليت إلى مدينة طبرق اليوم الثلاثاء، ولقائه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وأعضاء من المجلس وقيادات من قبائل برقة وعميد وأعضاء المجلس البلدي طبرق.

وأوضحت السفارة أنَّ زيارة ميليت طبرق تأتي «في إطار جهوده للقاء ليبيين من كل أنحاء البلاد لمناقشة كيف يمكن لبريطانيا أن تساعد في إنهاء حالة الجمود الحالية»، منوهة إلى أن «هذه هي الزيارة الرابعة للسفارة البريطانية إلى طبرق منذ عودة السفارة إلى طرابلس».

وقال ميليت إنه ناقش خلال الزيارة «كيف يمكن لبريطانيا أن تساعد الليبيين في استعادة الاستقرار في بلادهم». مؤكدًا أن «بناء دولة ليبيا القوية والمزدهرة هو في صميم مصالحنا المشتركة».

وشدد السفير البريطاني في تصريحه على أن «تطبيق خطة عمل الأمم المتحدة والاتفاق السياسي الليبي هو السبيل الوحيد لإنهاء الانقسام في مؤسسات ليبيا ولتمهيد الطريق للدستور والانتخابات، ولرفع المعاناة عن الشعب الليبي».

وأشارت السفارة إلى أن زيارة ميليت إلى طبرق التي رافقه فيها المستشار السياسي والإعلامي بالسفارة جوناثان وورغان، جرى تنظيمها بمساعدة السلطات الليبية المختصة.

المزيد من بوابة الوسط