ميليت لـ«بوابة الوسط»: على الليبيين أن يكونوا جادين في تقبل الاتفاق السياسي

شدَّد سفير بريطانيا لدى ليبيا، بيتر ميليت، على هامش زيارة إلى مدينة طبرق شرق البلاد، اليوم الثلاثاء، على ضرورة أن يتحلى الليبيون بـ«الجدية» لقبول الاتفاق السياسي الموقَّع في الصخيرات المغربية يوم 17 ديسمبر 2015 «كخطوة أولى نحو الاتفاق الشامل» لتسوية الأزمة السياسية الراهنة في البلاد.

ووصل ميليت صباح اليوم إلى مدينة طبرق للقاء رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح والكتل البرلمانية بالمجلس، قبل أن يختتم زيارته باجتماع عقده مع أعضاء المجلس البلدي طبرق.

وأكد السفير البريطاني لدى ليبيا في ختام زيارته من مدينة طبرق لـ«بوابة الوسط» انتهاء مدة عمله سفيرًا لبلاده «منذ سنتين ونصف تقريبًا».

وقال: «اليوم تنتهي مهمة عملي كسفير للمملكة المتحدة بريطانيا، وأنا على يقين بأنَّ الليبيين سوف يجتازون هذه المحنة وهذه العقبات بالالتفاف حول الاتفاق السياسي كخيار وحيد للخروج من الأزمة الحالية».

وأضاف: «إن ليبيا تمرُّ بظروف مالية واقتصادية صعبة وشعبها يعاني كثيرًا من جراء الانقسامات الحاصلة في البلاد، عليهم أن يكونوا جادين في تقبل اتفاق الصخيرات كخطوة أولى نحو الاتفاق الشامل في كافة نواحي ليبيا».

وتابع: «اليوم تنتهي مهمة عملي كسفير لبريطانيا في ليبيا بعد عامين ونصف العام، وسيأتي من بعدي مَن يواصل العمل مع الأصدقاء في ليبيا، وحاولنا وما زلنا نحاول جاهدين أن نجمع الفرقاء الليبيين على طاولة واحدة، حيث الرأي والرأي الآخر حتى ينعم الليبيون بالعيش السعيد والهادئ بعيدًا عن الحروب والاقتتال».

المزيد من بوابة الوسط