«ذا تلغراف» تحذف مقالين عن سيف الإسلام القذافي

حذفت جريدة «ذا تلغراف» البريطانية مقالين عن سيف الإسلام القذافي، باعتبارهما من المقالات «التشهيرية»، وفق الرسالة المؤرخة في 21 ديسمبر 2017، والموجهة إلى المحررين في لندن من قبل المحامي دارين خان.

والمقالان اللذان حذفتهما الجريدة اللندنية من موقعها يتعلقان بمنزل فاخر يقع في وينينغتون في لندن، كانت الجريدة زعمت أن سيف الإسلام يمتلكه، فيما استمر الأخير على نفيه بعدم وجود علاقة له بالمنزل.

وبحسب محامي القذافي فإن المقالين يعود تاريخهما إلى نحو 6 سنوات مضت، لكنهما لا يزالان  قيد النشر معتبرًا إياهما من «المقالات التشهيرية من حيث أنهما ولّدا عمدًا بُعدا مشوّهًا وخطيرًا لشخصية القذافي، ووصفا نمط حياته بشكل مبالغ فيه على وجه الخصوص».

وبعد أن أثبتت الهيئة القانونية التي تدافع عن سيف الإسلام عدم وجود علاقة بينه ومحتويات هذه المقالات، سارعت جريدة «ذا تلغراف» بإزالتها نهائيًا.

المزيد من بوابة الوسط