مخاوف من وصول مياه المجاري لمحطة تحلية مياه البحر في طبرق

أفاد مدير عام ميناء طبرق البحري، الكابتن بحار غيث جاب الله التهامي، بأنَّ حوض الميناء «أصبح ملوثًا بمياه المجاري نتيجة تدفق مياه الصرف الصحي إليه منذ فترة طويلة» وهو ما يثير المخاوف بشأن وصول مياه المجاري إلى محطة تحلية مياه البحر في المدينة.

وقال التهامي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، الاثنين، إنَّ تعطل محطات رفع مياه الصرف «ذات الأرقام 4 و6 و7 التي توجد داخل المدينة، بالإضافة لمحطة المعالجة والتنقية بوادي العودة أصبحت مياه المجاري تعود بشكل عكسي وتخرج من أقل نقطة انخفاض بالمدينة وهي أسفل الكوبري وأمام عمارات الستار ومنها إلى حوض الميناء».

وأضاف التهامي أنَّ حوض الميناء البحري «شبه مغلق، ومياه المجاري تتسرب إليه بشكل يومي حتى أصبح لون المياه شبه أسود وتصدر منها رائحة كريهة جدًّا»، إضافة إلى وجود ميناءي البريقة والحريقة النفطيين بحوض وخليج الميناء الذي اعتبره «في حد ذاته تلوث».

ونبه التهامي إلى أن محطة تحلية مياه البحر في طبرق «تسحب المياه بشكل يومي من حوض الميناء البحري»، مؤكدًا أن ذلك «يمثل خطرًا محدقًا على صحة المواطنين بالمدينة».

وذكر التهامي أن «معامل الميناء أثبت أن هناك مواد خطيرة وسامة جدًّا بحوض الميناء، خاصة مادة الأمونيا وهي نتيجة تسرب مواد التنظيف إلى مياه الصرف الصحي ومنها إلى حوض الميناء ومنها إلى محطة التحلية، بالإضافة إلى وجود مادة الفينول وهي مادة من مشتقات النفط، وهي مادة مسرطنة وخطيرة علي الإنسان، التي قد تكون لها آثار خطيرة على المدى البعيد».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط