خبير اقتصادي: «التهريب» مصير اعتمادات السلع والأدوية

حذر الخبير الاقتصادي، والرئيس السابق لهيئة سوق المال، سليمان الشحومي، من زيادة التهريب من ليبيا بعد رفع أسعار الوقود والسلع بدول الجوار.

وتوقع الشحومي، في تدوينة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، أن «تجد اعتمادات السلع والأدوية وتوريدات الجهات الحكومية طريقها خارج البلاد، مع ازدياد معاناة المواطن».

كانت وزارة الاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق الوطني أعلنت الاثنين أنها وافقت على اعتمادات مستندية بقيمة تتجاوز 3.5 مليار دولار وإحالتها إلى مصرف ليبيا المركزي في النصف الثاني من العام الماضي.

وقال الرئيس السابق لسوق المال: «لن تغني زيادة مخصصات الأفراد من الدولار، ولا توريدات صندوق موازنة الأسعار، الذي بدأت رائحة توريداته في الانتشار قبل أن تصل بضاعته»، موضحًا «كلها لن تغير في الأمر شيئًا، فكل شيء محكوم بسعر الدولار».

يذكر أن مصرف ليبيا المركزي قرر رفع مخصصات الفرد من العملة الأميركية بواقع 100 دولار للفرد الشهر الماضي، لتصبح مبلغ 500 دولار لكل فرد في الأسرة، مقابل 400 دولار كان قد حددها لهذا الغرض في شهر فبراير الماضي.

 

المزيد من بوابة الوسط