مدير أمن سبها: أغلب القوة العمومية للمديرية باتت ملتزمة بالعمل

أكد مدير أمن سبها، العقيد الساعدي إمحمد لـ«بوابة الوسط»، أنَّ أغلب القوة العمومية للمديرية باتت ملتزمة بالعمل والجمع الصباحي الأسبوعي بمقر المديرية، منوهًا إلى أنَّ هذه القوة ستساهم خلال الأيام المقبلة في الانتشار من أجل بسط وحفظ الأمن في مدينة سبها.

وجاء تصريح مدير أمن سبها لـ«بوابة الوسط» على هامش الجمع الصباحي اليوم الأحد، للقوة العمومية للمديرية وكافة منتسبيها من ضباط وضباط صف وأفراد من شرطة النجدة والبحث الجنائي، وضباط مراكز الشرطة وقسم المرور والتمركزات الأمنية، التي ترافقت مع محاضرة توعوية حول دور رجال الأمن فى هذه المرحلة.

وقال إمحمد: «إن القوة العمومية للمديرية باتت ملتزمة بالجمع الصباحي الأسبوعي بعد أن كان يتم تنظيمه على فترات متباعدة خلال المدة الماضية»، مؤكدًا أن سير العمل والأمور التنظيمية بالمديرية في تحسن مستمر، وأنَّ أغلب القوة العمومية باتت ملتزمة بالجمع الصباحي.

وأشار إمحمد إلى أنَّ هناك غرفة أمنية مشتركة شُـكِّلت قبل فترة توقع أن تساهم مع عناصر المديرية فى ضبط الأمن وتنظيم الاستيقافات والتمركزات الأمنية بالمدينة، منوهًا إلى أنَّ دعمًا أكثر سيقدَّم للقوة العمومية بالمديرية خلال الفترة المقبلة يشمل آليات ومعدات وأسلحة.

وذكر مدير أمن سبها أنَّ القوة العمومية للمديرية ستشارك الغرفة الأمنية المشتركة في حفظ الأمن بالمدينة، مضيفًا أنَّ مَن يتم ضبطهم من قبل المراكز الأمنية أو الغرفة أو الدوريات سيتم التحقيق معهم وإحالتهم إلى سجن القوة الثامنة وقوة الردع، إلى أن يتم تفعيل السجون التابعة لوزارة العدل.

وشهد الجمع الصباحي لمديرية أمن سبها تكريم أحد ضباط الصف المتميزين فى التحقيق، خصوصًا في الجرائم الخطيرة بشهادة تقديرية ومبلغ مالي.