هليل: إنارة مطار طبرق خارج الخدمة وتعطلت أكثر من 10 مرات خلال 2017

طالب مدير عام مطار طبرق الدولي، حسن هليل، كافة الجهات المسؤولة بالدولة بما فيها مصلحة المطارات بضرورة الاهتمام بقسم الإنارة بالمطار الذي قال إنه «أصبح متهالكًا وخارج الخدمة منذ فترة طويلة».

وقال هليل في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الأحد، إنَّ إنارة المهبط الرئيسي الوحيد بالمطار «تعود إلى سبعينات القرن الماضي وهي إنارة متنقلة، وبسبب سوء الأحوال المناخية الصعبة نواجه متاعب عديدة لأنَّ أغلب الكوابل فوق الأرض، حيث تتعرَّض لمياه الأمطار ومنها تتشقق وتنصهر وتتحطم المصابيح الخاصة بالمهبط الرئيسي».

وأضاف هليل أنَّ المصابيح الخاصة بإنارة المهابط «هي أنواع خاصة لم تعد تصنَّع منذ فترة طويلة»، مشيرًا إلى أنَّهم يعتمدون على «قطع غيار ثانوية من مطارات أخرى بحكم العلاقة الشخصية التي بيننا وبين مديري المطارات الأخرى في شرق وغرب وجنوب البلاد».

وذكر هليل أن إنارة المهبط «تعطلت في العام 2017 أكثر من 10 مرات وتوقفت في كل مرة أسبوعًا أو أكثر وآخرها في شهر نوفمبر الماضي، حيث توقفت لمدة 15 يومًا، ما تسبب في توقف الرحلات الجوية الليلية وتعطل حركة الملاحة الجوية بالمطار، إضافة إلى تعطل المولد الخاص بالإنارة».

وأشاد هليل بجهود العاملين بقسم الإنارة بمطار طبرق، الذين قال إنهم «استطاعوا أن يعيدوا الإنارة وتصليح كافة الأعطال، بالإضافة لصيانة المولد» رغم نقص الإمكانات، مؤكدًا أن أعطال إنارة المهبط «قد تحدث في أي وقت لأنَّ العمر الافتراضي لها قد انتهى فهي تعمل منذ أكثر من 45 سنة».

ويعاني مطار طبرق الدولي، أسوة بمطارات ليبيا، نقصًا في الإمكانات بسبب غياب الدعم من مصلحتي المطارات الليبية في البيضاء وطرابلس جراء حالة الانقسام السياسي التي تشهدها البلاد، التي أدت إلى تفاقم المشكلة.