بلدية القرة بوللي لـ«قوة ترهونة»: الانسحاب أو الاعتصام

أعلنت بلدية القرة بوللي، اليوم الأحد، عن وجود قوة عسكرية من مدينة ترهونة مدججة بأنواع الأسلحة كافة داخل نطاقها، مطالبة القوة بالخروج غير المشروط.

وأشار، بيان صادر عن البلدية، تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه إلى «إنشاء بوابة بدلاً عن القوة التابعة لأحد أجهزة الدولة بالبوابة المعروفة بـ(الكسارة على الطريق الساحلي)».

ونبهت إلى أن المدينة تشهد احتقانًا تامًا، مشيرة إلى أنها «ستدخل في اعتصام ضد أي تواجد عسكري من خارجها».

وطالبت البلدية القوة بـ«الخروج فورًا دون قيد أو شرط من المدينة التي تعتبر منطقة آمنة»، محذرة من «تأزم الأمر وحدوث ما لا يحمد عقباه».

كانت أنباء متداولة تحدثت عن أن قوات اللواء السابع بترهونة، المعروفة بـ«الكانيات» فرضت سيطرتها على المنطقة، ونصبت نقاط تفتيش في البوابات الرئيسة، وشنت عمليات اقتحام وتفتيش لعدد من بيوت المواطنين.

المزيد من بوابة الوسط