ماكرون يطالب الأطراف الليبية بالتوافق على «مبادرة سلامة»

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأطراف الليبية بالعمل على التوافق حول مبادرة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، بهدف تمكين الليبيين من تأمين حدود البلاد.

وحث ماكرون، في كلمة بثها الموقع الإلكتروني للرئاسة الفرنسية، الليلة الماضية على ضرورة العمل على تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا لتجنب أي ممارسات غير مقبولة قد تقع على الأراضي الليبية.

ورأى أهمية «الاتفاق من جميع الأطراف حول خريطة الطريق التي من شأنها أن تجعل من الممكن ضمان الاستقرار الكامل للدولة الليبية، أي القدرة على حماية حدودها، وضمان النظام العام، ووضع حد لجميع الممارسات غير المقبولة التي تم تحديدها في ليبيا».

واعتبر أن «القدرة الجماعية على استقرار الدولة الليبية ستكون حاسمة»، مضيفًا: «كما يعاني الشعب الليبي من القرارات التي اتخذناها في ذلك الوقت، فإننا نتحمل اليوم مسؤولية بناء الاستقرار في ليبيا، وهو وحده الذي سيوفر حلاً دائمًا لمسألة الهجرة».