صنع الله يطالب شركة «تراستا» بإعادة تشغيل مصفاة رأس لانوف

طالب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، شركتي «تراستا» و«ليركو» الإذعان بشكل كامل لتنفيذ التزاماتهما التعاقديّة وإعادة تشغيل مصفاة رأس لانوف في أقرب وقت ممكن.

وقال مصطفى صنع الله إن المؤسسة ستعكف على اتخاذ ما يلزم من تصرفات وإجراءات تكفل تنفيذ حكم التحكيم النهائي، وفقًا للمكتب الإعلامي للمؤسسة.

وأوضح صنع الله أن المؤسسة الوطنية للنفط «هي الحارس الأمين على الثروة النفطية الليبية، وأنها لن تتوانى عن الدفاع عنها وحمايتها».

وكسبت المؤسسة الوطنية للنفط قضيتي التحكيم المقامتين أمام غرفة التجارة الدولية بباريس ضد المؤسسة من قبل شركة «تراستا للطاقة المحدودة» التابعة لمجموعة الغرير للاستثمار الإماراتية حول النزاع القائم على الشركة الليبية - الإماراتية لتكرير النفط المعروفة بـ«شركة ليركو»المشغلة مصفاة رأس لانوف.

وقضت هيئة التحكيم في حكمها النهائي برفض طلبات التعويض كافة التي تقدمت بها «شركة تراستا» ضد المؤسسة الوطنية للنفط، والتي بلغ إجماليها 812 مليون دولار، وفقًا للمكتب الإعلامي للمؤسسة.

وأشار المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط إلى «أن خسارة هذه القضية لسمح الله» كان سيتسبب في «خسائر للمؤسسة تقدر بـ10 مليارات دولار».

اقرأ أيضًا: التحكيم الدولي يجنب ليبيا خسارة 10 مليار دولار

يذكر أن الشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط «شركة ليركو» المالكة والمشغلة لمصفاة رأس لانوف هي شركة مشتركة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة «تراستا للطاقة المحدودة» التابعة لمجموعة الغرير للاستثمار الإماراتية.