مركز شرطة سلوق: انفجار السيارة المفخخة كان يستهدف أحد أعيان «العواقير»

قال رئيس مركز شرطة سلوق، المقدم إيهاب عابد الكزة، إنَّ السيارة المفخخة التي انفجرت في بلدية سلوق (50 كلم) جنوب مدينة بنغازي، اليوم السبت، كانت تستهدف موسى عبدالله النمر أحد أعيان قبيلة «العواقير».

وأوضح الكزة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أنَّ السيارة المفخخة التي انفجرت أمام منزل النمر هي من نوع «نيسان ميكرا» سوداء اللون، موضحًا أن الانفجار وقع قبل خروج النمر من المنزل، ولم ينتج عن التفجير أي خسائر بشرية، إلا أنه أسفر عن أضرار مادية فقط.

وأضاف قائلاً: «إن النمر أدلى بأقواله، وهو لا يوجِّه أي اتهام لأي أحد»، مؤكدًا أن «الجهات المختصة باشرت التحقيقات في الحادث على الفور، وفي حال الانتهاء منها سيتم إعلان التفاصيل التي وصلنا إليها».

المزيد من بوابة الوسط