فريق عمل من اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الأول للمصالحة يصل إلى الجفرة

وصل إلى مطار الجفرة، السبت، فريق عمل من بلديات طرابلس الكبرى الثلاثة عشرة، يمثل أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الأول للمصالحة الوطنية في ليبيا الذي سيقام أواخر شهر فبراير المقبل في طرابلس.

وأوضح رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر ورئيس المجلس الوطني لمنظمات المجتمع المدني، إمحمد السايح البوسيفي لـ«بوابة الوسط»، أنَّ الهدف من زيارة الجفرة هو إقامة ورشة عمل جامعة لكافة المكونات الرسمية والشعبية والعلمية والثقافية في منطقة الجنوب بشكل عام، للتأسيس لانعقاد المؤتمر العلمي الأول للمصالحة بليبيا في طرابلس يومي 26 و27 فبراير المقبل بفندق كورنيثيا، تحت شعار «أمن سلام مصالحة».

وقال البوسيفي إن هذا المؤتمر سيضم المجالس البلدية والأعيان والأكادميين ومنظمات المجتمع المدني ورجال المصالحة والإعلاميين والمثقفين من جميع أنحاء ليبيا، بهدف توحيد الجهود وتنظيمها من أجل الخروج جميعًا بالوطن من دائرة القتل وسفك الدماء والدمار وتعزيز الثقة بين الجميع من خلال ورش العمل التي تقام بين جميع الفئات المذكورة.

وأكد أن منظمي المؤتمر تواصلوا مع كافة المنظمات الدولية من بينها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي والمغرب العربي لدعم المؤتمر، منوهًا إلى أن «هذا المؤتمر ليست له علاقة بالمؤتمر الجامع الذي نادى به مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة».

وأشار البوسيفي إلى أن المؤتمر العلمي للمصالحة «سيكون القاعدة الأساسية التي ستنطلق عليها الثوابت الوطنية الحقيقية والأسس الرئيسة للمصالحة»، مؤكدًا أن فريق العمل «سيتوجه يوم 21 يناير الجاري إلى البيضاء، ويوم 24 سيكون في بنغازي لعقد عدد من ورش العمل حول الأهداف والمرتكزات التي تأسس عليها المؤتمر العلمي للمصالحة».