اعتماد مكتب لمتابعة تنفيذ برنامج تعزيز النظام الصحي في بلدية غريان

أعلن منسق فريق العمل ببرنامج تعزيز النظام الصحفي في بلدية غريان، الدكتور سامي محمد عيسى، اعتماد مكتب بالبلدية لمتابعة برنامج تعزيز النظام الصحي داخل البلدية، وتكليف ثلاثة منسقين من الأطباء للإشراف على المكتب.

وجاء الإعلان، عقب اجتماع عُـقد ظهر اليوم السبت، بمقر المجلس البلدي غريان وضم المجلس البلدي ومكتب الخدمات الصحية وإدارة العيادات المجمعة بالبلدية ومدير إدارة الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة، لمتابعة تنفيذ برنامج تعزيز النظام الصحي الذي يرعاه الاتحاد الأوروبي بالشراكة مع وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني.

وقال المجلس البلدي غريان، عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، إن الاجتماع خُصِّص لمتابعة برنامج تعزيز النظام الصحي في ليبيا، الذي يتم تطبيقه على عدد من البلديات الليبية كعينة ليتم تعميمه على كامل البلديات مستقبلاً.

وأوضح عيسى أن البرنامج يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الصحة والاتحاد الأوروبي والمؤسسة الألمانية للتعاون (G. I. Z) مشيرًا إلى أن البرنامج «بدأ تطبيقه في ليبيا سنة 2012، لكنه توقف سنة 2014، قبل أن يستأنف العمل لاستكمال المشروع في سنة 2016).

وذكر عيسى أن مكتب متابعة برنامج تعزيز النظام الصحي في بلدية غريان «يهتم بعقد الاجتماعات الدورية لفريق العمل، الذي تم تشكيله من عدد من المختصين داخل أربعة مراكز صحية وقع عليها الاختيار لتطبيق هذا البرنامج داخل بلدية غريان، وهي المركز الصحي أولاد بن يعقوب والمركز الصحي أولاد الشيخ والمركز الصحي أبوزيان والمركز الصحي القحاصات، بالإضافة إلى مجمع العيادات الخارجية بالبلدية».

وأضاف أن المكتب يهتم كذلك بالعمل على تذليل أية عقبات أو صعوبات قد تواجه عمل الفريق، والتنسيق والإعداد لزيارة الخبير الدولي المسؤول عن تنفيذ برنامج تعزيز النظام الصحي في ليبيا إلى بلدية غريان المقررة يوم الثلاثاء الموافق 9 يناير الجاري.

وأشار عيسى إلى اختيار بلدية غريان ضمن عدة بلديات ليبية موزعة جغرافيًّا بين الغرب والشرق والوسط والجنوب سيتم تطبيق هذا البرنامج عليها للتعرف على التحديات والأخطاء التي قد تحدث عند تعميم المشروع على كل مناطق ليبيا مستقبلاً ليتم تلافيها ومعالجتها.

وحضر الاجتماع كل من مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية بوزارة الصحة الدكتور غسان كريم، وعبدالباسط كشاشة عن إدارة الخدمات الصحية ببلدية غريان، وخالد الساعدي عن مكتب الخدمات الطبية بالبلدية، ورئيس لجنة الأزمة ببلدية غريان مفتاح دياب.

المزيد من بوابة الوسط