السراج يناقش رؤيته لحل الأزمة الليبية مع تجمع سكان طرابلس الكبرى

ناقش رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم السبت، أبعاد الأزمة الليبية الراهنة، ومساعي حلها والتخفيف من وطأتها، مع ملتقى تجمع أهالي وسكان طرابلس الكبرى من سياسيين ومثقفين ومهنيين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني.

ووفق قناة ليبيا الرسمية (LRC)، فإن الملتقى الذي انعقد لبحث مستجدات الوضع السياسي وسبل الخروج من الأزمة، أفتتح بتلاوة لآيات من الذكر الحكيم تلى ذلك، النشيد الوطني ثم كلمة الترحيب من التجمع، ألقى بعدها رئيس المجلس الرئاسي كلمة أمام الحاضرين عبّـر فيها عن سعادته بالالتقاء بأهل طرابلس عاصمة كل الليبيين، والمدينة التي تجسد الوحدة الوطنية حيث يعيش فيها الليبيون من مختلف المناطق في نسيج مترابط ومزيج اجتماعي متحضر، على حد قوله.

واستعرض السراج رؤيته لحل الأزمة، الذي يبدأ بالمصالحة الوطنية والعمل على توحيد المؤسسات السيادية، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية وصولًا إلى الدولة الديمقراطية المدنية الحديثة.

كما ناقش رئيس المجلس الرئاسي مع الحاضرين ما تتطلبه عملية المصالحة من إنشاء صندوق لجبر الضرر والتعويضات والإجراءات المتخذة لحل عدد من المختنقات التي تواجه المرافق العامة، ومقترحات حول تفعيل البرنامج الوطني للمشاريع الصغرى والمتوسطة.

المزيد من بوابة الوسط