عودة حركة المسافرين إلى منفذ رأس جدير البري

أعلنت مصادر متطابقة على الجانبين الليبي والتونسي، اليوم السبت، عن إعادة فتح منفذ رأس جدير الحدودي، بعد توقف دام 24 ساعة إثر اشتباكات اندلعت في منطقة «أبوكماش» قرب الحدود الليبية - التونسية، الجمعة.

وأشار آمر المنفذ، محمد مرضية، اليوم السبت، إلى عودة حركة دخول المسافرين إلى تونس بصورة طبيعية، لكنه لم يوضح لـ«بوابة الوسط» ملابسات إعادة فتح المنفذ.

بدورها، أكدت «الإذاعة الوطنية» في تونس أن حركة العبور في المنفذ تسير اليوم بنسق عادي، بعد اشتباكات حادة، استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

كان مصدر أمني تونسي قال، إن عددًا من الليبيين لجأوا إلى الجهات الأمنية التونسية، الجمعة، «طلبًا للحماية، فسلموا أسلحتهم وسياراتهم ودخلوا التراب التونسي».

وأوردت «الإذاعة الوطنية» أن الهدوء عاد «بعد حالة التوتر التي شهدتها المنطقة الغربية إثر محاولة فاشلة من طرف مجموعة مسلحة للسيطرة على المعبر الذي تسيطر عليه مجموعة تابعة لمنطقة زوارة».

المزيد من بوابة الوسط