صنع الله يطالب بسرعة اعتماد ميزانية قطاع النفط لعام 2018

طالب رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله بسرعة اعتماد الميزانية العامة لقطاع النفط، حتى تتمكن المؤسسة وشركاتها من تحقيق الإنتاج المستهدف.

جاء ذلك خلال لقاء عقده رئيس مؤسسة النفط ووزير التخطيط بحكومة الوفاق الوطني الطاهر الجهيمي، بحضور عضوي مجلس الإدارة بلقاسم شنقير والعماري محمد العماري ومدير عام المالية بالمؤسسة وعدد من مديري الإدارات والمختصين في المؤسسة ووزارة التخطيط.

وناقش الاجتماع، الذي عقد الخميس، مشروع الميزانية العامة للمؤسسة للعام 2018 وآليات تمويل الميزانية، إلى جانب تحديد أوجه الصرف وفق أولويات محددة ووفق الإيرادات المقدرة وبما يتماشى مع تحقيق أهداف المؤسسة وفق بنود هامة وضعتها المؤسسة لاستمرار عمليات التشغيل ورفع معدلات الإنتاج.

وأكد صنع الله، وفق بيان نشرته مؤسسة النفط عبر موقعها الإلكتروني، أهمية الإسراع في اعتماد الميزانية العامة لقطاع النفط دون تأخير حتى تتمكن المؤسسة وشركاتها من تحقيق الإنتاج المستهدف، لاسيّما أن النفط يعتبر مصدر الدخل الرئيسي للبلاد، خصوصاً بسبب ضعف التمويل والميزانيات المعتمدة لقطاع النفط وعدم تسييلها في الوقت المحدد خلال السنوات الماضية قد أثر سلباً على عمليات الإنتاج واستدامته.

ويخضع إنتاج النفط في ليبيا لاختبار الاستقرار لإعادة الإنتاج والتصدير بهدف الوصول للمعدلات السابقة، وفق مخطط مؤسسة النفط الوطنية لزيادة الإنتاج إلى 1.7 مليون برميل يوميًا خلال العام 2018، لكن الأحداث الأمنية المتكررة والأزمات المالية تعرقل تلك الخطط.

المزيد من بوابة الوسط