تفاصيل جديدة بشأن مقتل مدير مكتب التعليم في الأبيار

قال مصدر طبي بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث، إنَّ سبب وفاة مدير مكتب التعليم ببلدية الأبيار، صلاح قليوان القطراني، هو إصابته بعيار ناري في الساق اليسرى أدى إلى إصابته في شريان رئيسي، ما أدى إلى نزيف حاد تسبب في الوفاة.

وذكرت مصادر محلية وأمنية في الأبيار لـ«بوابة الوسط» أنَّ مسلحين اقتحموا منزل القطراني وحاولوا اقتياده بقوة السلاح، لكنه قاومهم ودخل إلى الباحة الأمامية بمنزله محاولاً الهرب، إلا أنَّهم أطلقوا عليه الرصاص وأُصيب في ساقه اليسرى.

وأضافت المصادر أنَّ القطراني أُسعف بعد إطلاق النار عليه إلى مستشفى الأبيار، ونُقل إلى بنغازي لتلقي العلاج قبل أن يفارق الحياة متأثرًا بإصابته.

وأفادت المصادر بأنَّ صلاح قليوان القطراني كان يعتزم خوض الانتخابات المزمع إجراؤها قبل نهاية العام الجاري، مؤكدين أنَّه يحظى بشعبية واحترام كبير في بلدية الأبيار.

وقال مصدر مقرب من عائلة القطراني لـ«بوابة الوسط» إنَّ القطراني «تلقى بعض التهديدات بألا يترشح في الانتخابات المقبلة لأنَّ هناك شخصية معينة سيتم الدفع بها عن مدينة الأبيار» لخوض الانتخابات المقبلة.

وذكر المصدر، أنَّ «قوة تتبع غرفة شباب المناطق حاولت أخذ القطراني من منزله أمس الأربعاء، وحين مقاومته لهم تمَّ إطلاق الرصاص عليه، مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة، نقل على إثرها للمستشفى، وبعد يوم كامل في العناية المركزة توفي القطراني».

المزيد من بوابة الوسط