مخازن الإمداد الطبي في بني وليد تشكو نقص الأدوية

ناشد مدير مخازن الإمداد الطبي بمدينة بني وليد، الخطاب بحري، المسؤولين بالقطاع الصحي تحمل مسؤوليتهم تجاه المرضى، وتوفير الأدوية اللازمة لهم في أسرع وقت ممكن، تجنبًا لتردي أوضاعهم الصحية.

وأضاف بحري في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أنهم خاطبوا القطاعات الصحية المسؤولة والجهات ذات الاختصاص لكن دون جدوى، مشيرًا إلى أن نفاد الأدوية من المخازن يهدد بإقفال المراكز الصحية العاملة في مدينة بني وليد.

من جانبها، دعت إدارة الخدمات الصحية بني وليد، وزارة الصحة ومخازن الإمداد الطبي الرئيسة وإدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية بتوفير الأدوية والمستلزمات والمعدات الطبية وأدوية السكر والضغط.

وأشارت الإدارة في بيانها إلى أن الوضع في مخازن الإمداد الطبي بني وليد يدق ناقوس الخطر ويهدد بكارثة صحية في المدينة، مؤكدة أن «المراكز الصحية على وشك الإغلاق نتيجة نفاد ما فيها».

ويشهد القطاع الصحي في بني وليد نقصًا في عدد من الأدوية والمستلزمات الطبية إضافة إلى نقص في الكوادر الطبية والطبية المساعدة، إثر مغادرة أغلب الأجانب البلاد بسبب تدهور الأوضاع الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط