غسان سلامة: نتطلع لأن يكون 2018 عام الانتقال في ليبيا من الاضطراب إلى اليقين

طالب المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بضرورة مضاعفة الجهود «حتى يكون 2018 عام الانتقال في ليبيا من الاضطراب إلى اليقين».

وأعرب المبعوث الأممي في تصريحات لتلفزيون النيجر، عن أمله في أن يكون في ليبيا «مؤسسات دائمة وفعَّالة، وأن تنمو وتزدهر الطبقة المتوسطة، بعد الفقر».

وكان غسان سلامة ونائبته ماريا ريبيرو، ناقشا أمس الأربعاء، مع رئيس النيجر محمدو ايسوفو، الأوضاع الأمنية والعملية السياسية في ليبيا.

وقالت البعثة الأممية لدى ليبيا عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن إيسوفو أكد دعمه لإنهاء الأزمة بشكل سريع.

والتقى سلامة مع وزير خارجية النيجر إبراهيم ياكوبو خلال زيارته العاصمة نيامي، بحسب المكتب الإعلامي للبعثة، الذي أكد أن سلامة بحث مع وزير خارجية النيجر إبراهيم ياكوبو الوضع السياسي والإنساني.

المزيد من بوابة الوسط