صنع الله: سلامة العاملين في قطاع النفط أهم من تحقيق أي مكاسب

أكدت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة مليتة للنفط والغاز، إطلاق عدد من مشاريع الصيانة والتنمية خلال 2018، مع التركيز على إنتاج مستقر للغاز، في وقت أشار فيه رئيس المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله إلى أن «سلامة العاملين في قطاع النفط أهم من تحقيق أي مكاسب».

جاء ذلك خلال الاجتماع السنوي الذي عُقد بمقر المؤسسة الوطنية أمس الثلاثاء، برئاسة المهندس مصطفى صنع الله، وبحضور أعضاء مجلس الإدارة أبوالقاسم شنقير والعماري محمد العماري وجاد الله حمد العوكلي.

وبحسب البيان الذي نشرته شركة مليتة، فإن المهندس مصطفى صنع الله «أثنى على جهود العاملين في المواقع والحقول التابعة لشركة مليتة، لإعادة الإنتاج تدريجيًا في عدد من الحقول البرية، وما تم إنجازه في حقل الوفاء لأجل زيادة الإنتاج من خلال تقنية الأنبوب الحلزوني، واستمرار العمل على استكمال آبار بحر السلام المرحلة الثانية، وبالجهد المتواصل من إدارة الشركة والعاملين من أجل المحافظة على معدلات الإنتاج وزيادته».

رئيس المؤسسة يؤكد «دور الشركة في إنتاج الغاز وأهميته للسوق المحلية في توليد الطاقة الكهربائية للمصانع ومحطات الكهرباء»

وأكد رئيس المؤسسة «دور الشركة في إنتاج الغاز وأهميته للسوق المحلية في توليد الطاقة الكهربائية للمصانع ومحطات الكهرباء»، مشيرًا إلى أن الشركة استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات خلال 2017 رغم الصعوبات المالية والأمنية التي واجهتها.

من جانبه، طالب صنع الله بـ«ضرورة إعطاء الأهمية المطلقة لمعالجة كميات الغاز المحروق، والاهتمام بمشاريع الغاز، والعمل على وضع دراسة وخطة واضحة للمشاريع المستقبلية»، كما حثَّ إدارة الشركة على الاهتمام بالدراسات المميكنة والتواصل والتنسيق مع الإدارات المختصة بالمؤسسة.

وأكد خلال كلمته أن المحافظة على «سلامة العاملين في قطاع النفط أهم من تحقيق أي مكاسب»، مشيرًا إلى «ضرورة أنْ تولي الشركة اهتمامًا كبيرًا ببرامج البيئة وبضرورة توفير مرافق صحية لائقة للعاملين في الحقول والمواقع النفطية كافة التابعة للشركة وإعطاء الأولوية لهذه المشاريع».

حسين أبوسليانة: «ما تحقق من نتائج إيجابية خلال العام 2017 يعكس الجهود المبذولة من العاملين في الحقول والمواقع النفطية كافة»

من جانبه، قال المهندس حسين أبوسليانة إنّ «ما تحقق من نتائج إيجابية خلال العام 2017 يعكس الجهود المبذولة من العاملين في الحقول والمواقع النفطية كافة، رغم الظروف الاستثنائية التي مرت بها الشركة».

وأشار أبوسليانة إلى أن «الشركة بصدد إجراء أعمال العمرة الشاملة في مواقع الشركة (فرع الغاز) خلال شهر مارس المقبل، والبدء في تنفيذ بعض المشاريع التطويرية وأعمال الصيانة الشاملة في عدد من الحقول البرية والبحرية حال اعتماد الميزانية الكافية لذلك».

كما تم استعراض نشاط إدارات الشركة العام 2017 ومستهدفاتها العام 2018 ومناقشة خطة الشركة في الحفاظ على معدلات إنتاج الغاز، وعرض برامج وعمليات الصيانة واستعراض المشاريع الجديدة والميزانية المقترحة العام 2018.

المزيد من بوابة الوسط