نيجيريا تستعد لترحيل ثلاثة آلاف مهاجر من ليبيا خلال أيام

أوردت جريدة «ديلي ترست» أن الحكومة النيجيرية تستعد لإجلاء أكثر من ثلاثة آلاف مهاجر من ليبيا خلال الأيام القليلة المقبلة، في إطار الجهود الدولية المبذولة لإعادة المهاجرين العالقين في ليبيا إلى دولهم.

ونقلت الجريدة النيجيرية، اليوم الثلاثاء، عن شركة الطيران «ماكس إير ليميتد» أنها أبرمت اتفاقًا مع الحكومة الفيدرالية في نيجيريا لترحيل 3184 مهاجرًا، من أصل 5037 مهاجرًا نيجيريًا موجودين داخل ليبيا.

وأوضحت «ديلي ترست» أن «ماكس إير ليميتد» ستسير ست رحلات جوية لإعادة المهاجرين.

وكثفت منظمة الهجرة الدولية جهودها لترحيل المهاجرين النيجيريين العالقين في ليبيا وإعادتهم إلى دولهم، وذلك بالتعاون مع شركات طيران مثل «الخطوط الليبية الجوية» وطيران البراق.

وكانت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا أعلنت سابقًا أن قرابة 6672 مهاجرًا نيجيريًا عادوا طوعًا من ليبيا في الفترة بين السادس من يناير الماضي وحتى 28 ديسمبر 2017.

وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن نحو 18 ألف شخص يقبعون في مراكز احتجاز للمهاجرين في ليبيا، وتهدف إلى إجلاء ما يصل إلى عشرة آلاف خلال العام الجاري.

وفي السياق نفسه، أبدت إيطاليا ترحيبها بإقامة ممرات إنسانية للمهاجرين العالقين في ليبيا، ومعظمهم من أفريقيا، وقال وزير الخارجية، أنجيلينو ألفانو، إن «الفرضية التي يجري العمل عليها هي أنه، تحت رعاية المنظمات الإنسانية مثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يتم تحديد الأشخاص الذين بحاجة إلى الحماية الدولية مباشرة من داخل مراكز الإيواء في ليبيا. لكن إعادة توطينهم تتعين أن تتم على نطاق عالمي، وليس باتفاقات ثنائية مع إيطاليا».

والأسبوع الماضي، استقبلت منظمة «كاريتاس» الإيطالية خمسة لاجئين وصلوا من ليبيا عبر مشروع ممرات إنسانية. وقالت في بيان إنها استقبلت «أول خمسة أشخاص وصلوا من ليبيا من بين المجموعة المؤلفة من 160 لاجئًا مشمولين بأول ممّرٍ إنساني فُتح مع ليبيا، بفضل التزام مجلس الأساقفة الإيطاليين والحكومة الإيطالية».

المزيد من بوابة الوسط