الشكشاك: نعمل على خطين متوازيين لتأهيل مدينة تاورغاء لعودة الأهالي

كشف رئيس المجلس المحلي تاورغاء، عبدالرحمن الشكشاك، تفاصيل اجتماعه اليوم الأحد، مع المفوض بوزارة الحكم المحلي في حكومة الوفاق الوطني بداد قنصو، ورئيس الحرس الرئاسي اللواء نجمي الناكوع، الذي خُصِّص لبحث ترتيبات تنفيذ اتفاق المصالحة بين تاورغاء ومصراتة لتمكين أهالي تاورغاء من العودة إلى مدينتهم.

وقال الشكشاك لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع جرى خلاله مناقشة آلية متابعة تنفيذ اتفاق المصالحة وتذليل الصعاب أمام أهالي تاورغاء حتى يتمكنوا من العودة إلى مدينتهم بناء على القرار الصادر عن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني (1423) لسنة 2017.

وأوضح أن الاجتماع تطرق إلى كافة الأمور التي تعترض عودة أهالي تاورغاء المحددة في الأول من فبراير المقبل، مضيفًا: «نعمل على خطين متوازيين، أولهما الترتيبات الأمنية على الطريق الساحلي وجبر الضرر وإزالة مخلفات الحرب من المدينة، والثاني حصر البيوت المتضررة والمدارس، وإمكانية إعادة ترميمها حتى تكون مستعدة لاستقبال الطلبة وغيرها من الأمور».

وأكد الشكشاك لـ«بوابة الوسط» أن «تاريخ 2 فبراير المقبل سيكون موعد الإعلان الرسمي للجميع بأن كافة المشاكل أمام أهل المدينة تم تذليلها، وأن المدينة مستعدة لاستقبال أهلها بداية من هذا التاريخ»، منوهًا إلى أن هذا الإعلان «سيكون بحضور ممثلين عن المنظمات الدولية والحكومة والبلديات المجاورة ووفود من الشيوخ والقبائل ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وشخصيات عامة».