الشركة العامة للكهرباء تطلب من المواطنين الالتزام بترشيد الاستهلاك

جدَّدت الشركة العامة للكهرباء، نداءها إلى المواطنين، مطالبة إياهم بالالتزام بترشيد استهلاك الكهرباء لتخفيف الأحمال والحفاظ على الشبكة العامة التي تعاني عجزًا في تلبية الطلب على الطاقة هذه الأيام.

وأرجع مدير دائرة الإعلام بالشركة العامة للكهرباء، محمد التكوري، أسباب انقطاع التيار الكهربائي، إلى كثرة استهلاك الطاقة الناتج عن استخدام المواطنين أجهزة التدفئة هذه الأيام في ظل انخفاض درجات الحرار.

وأضاف التكوري في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأحد، أنَّ الأمطار الغزيرة التي شهدها عددٌ من مناطق البلاد أدت إلى توقف ثلاث وحدات بخارية في الزاوية، ووحدة إنتاجية بخارية في الخمس، نتيجة تكاثر الأعشاب على فلاتر مياه البحر الخاصة بالوحدات البخارية.

وأشار التكوري إلى تعرُّض شبكة التوزيع لأضرار كبيرة جراء الرياح القوية والأمطار الغزيرة، مبينًا أنَّ هناك محطات تحويل غمرتها مياه الأمطار، فضلاً عن سقوط أعمدة الإنارة والأسلاك الناقلة للتيار، ما أضطر الشركة إلى فصل التيار حرصًا على سلامة المواطنين.

وأكد التكوري تشكيل فرق فنية من الشركة العامة للكهرباء وغرفة الطوارئ لإصلاح الأعطاب بالشبكة وتقليل ساعات طرح الأحمال، لكنه نوه إلى أنَّ إصلاح الأعطاب «وحده غير كافٍ للقضاء على أزمة انقطاع التيار» مجددًا مناشدته المواطنين بترشيد الاستهلاك.

وقال التكوري إنَّ الشركة العامة للكهرباء تواصل جهودها من أجل عودة الشركات الأجنبية لاستكمال المشاريع المتوقفة، لافتًا إغلى أنَّه «في حال بدأت تلك الشركات في استكمال أعمالها فسيكون هناك فائضٌ للطاقة وليس نقص».

وحول الوضع في محطة أوباري الغازية، استنكر التكوري حادثة خطف أربعة من العاملين الأجانب بالشركة المنفذة للمشروع، قائلاً: «كنا نعوِّل على تلك المحطة للمساعدة في حل أزمة الكهرباء، إلا أنَّ خطف العمال أوقف العمل بالمحطة».

المزيد من بوابة الوسط