تعثر في الاتصالات الهاتفية بين مصر وليبيا

شهدت الاتصالات الهاتفية الدولية بين مصر وليبيا تعثرًا خلال الساعات الماضية، لأسباب أرجعتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية إلى «أعمال الصيانة واختناقات طارئة».

وقال مصدرٌ بوزارة الاتصالات المصرية إنَّ الوزارة تلقت شكاوى خلال اليومين الماضيين؛ بسبب صعوبة الاتصالات الهاتفية بين مصر وليبيا.

وأكد المصدر في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» أنَّ الفِرق الفنية رصدت صعوبة في الاتصالات الهاتفية مع بعض الدول من بينها ليبيا منذ 27 سبتمبر الجاري، وأنَّ مكتب الوزير تلقى عشرات الشكاوى بهذا الشأن.

وأرجع المصدر الأسباب وراء هذا التعثر إلى زيادة الأحمال التي تواكب أعمال الصيانة للشبكات، مما تسبب في اختناقات طارئة عطلت الاتصالات، لافتًا إلى أنَّ هناك لجاناً فنية تعمل على سرعة حل هذه المختنقات لتسهيل عمليات الاتصال من جديد، نافيًا في الوقت نفسه أن تكون هناك أسباب أخرى وراء عمليات تعطل الاتصالات.

وقبل أسبوع أعلنت شركة «هاتف ليبيا» انقطاع الاتصالات الدولية في ليبيا بالكامل من أقصى غرب البلاد إلى شرقها بسبب انقطاع كابل الألياف البصرية بين إمساعد والسلوم على الحدود الليبية - المصرية، قبل أن تعود من جديد السبت الماضي.

المزيد من بوابة الوسط