«سرت للنفط والغاز»: مساعٍ لزيادة معدلات الإنتاج في 2018

عقدت الجمعية العمومية لشركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، اجتماعها السنوي بمقر المؤسسة الوطنية للنفط برئاسة المهندس مصطفى صنع الله رئيس الجمعية العمومية، وبحضور أعضائها بلقاسم شنقير والعماري محمد العماري وجادالله حمد العوكلي، وذلك بحضور كل من عبدالله إبراهيم أشويقي رئيس لجنة إدارة الشركة وأعضاء لجنة الإدارة، بالإضافة إلى رئيس وأعضاء هيئة المراقبة، والمديرين العاملين ومديري الإدارات والمختصين من المؤسسة والشركة.

وفي بداية الاجتماع أكد صنع الله حرص المؤسسة الوطنية للنفط سلامة كافة العاملين بقطاع النفط، مشددًا على ضرورة وضع الخطط والبرامج التدريبية من أجل الرفع من مستوى الثقافة والوعي للعاملين وأهمية تطبيق كافة التعليمات واللوائح الخاصة بمعايير السلامة في جميع الشركات النفطية.

وأشاد المهندس مصطفى صنع الله بالجهود المبذولة من إدارة الشركة والعاملين بها من أجل الحفاظ على استمرار التشغيل في الحقول والمصانع والميناء التابعة للشركة، مؤكدًا دعم المؤسسة شركة سرت وكافة الشركات الوطنية من أجل تحقيق مستهدفاتها في العام 2018.

من جانبه أشار عبدالله أشويقي، رئيس لجنة إدارة الشركة، إلى جملة من التحديات التي واجهت الشركة التي تتضمن الصعوبات المالية والأمنية، لافتًا إلى أن الشركة تتطلع لتحقيق أهدافها في العام 2018 من خلال خطة عمل طموحة تساهم في الرفع من زيادة القدرة الإنتاجية، موضحًا أن الشركة تسعى لزيادة الإنتاج من خلال وضع رؤية وخطة عمل واضحة وطموحة ستعمل على تحقيق المستهدف للشركة خلال العام المقبل.

واستعرض الاجتماع نشاط الشركة في مختلف الجوانب ومناقشة الأسباب التي أدت إلى تأخر تنفيذ المشاريع وأهم المقترحات والملاحظات لاستكمال عدد من المشاريع، واستعراض الميزانية المقترحة لسنة 2018.

وأكد صنع الله في ختام الاجتماع أهمية السرعة في تنفيذ الأعمال، والتركيز على برامج الحفر لإنتاج كميات الغاز المطلوبة، ووضع خطة لتنفيذ المشاريع العاجلة والمهمة، خصوصًا المتعلقة بإنتاج الغاز، التي تساهم بدورها في زيادة القدرة الإنتاجية للشركة.

كما حثَّ صنع الله إدارة الشركة على القيام بزيارات منتظمة إلى الحقول للاطلاع على سير أحوال العاملين وضرورة الاهتمام بمعايير السلامة وبرامج التدريب في المستقبل.

المزيد من بوابة الوسط