3 قرارات هامة من «الليبية للاتصالات»

قرر مجلس إدارة الشركة الليبية للبريد والاتصالات إستئناف مشاريع استراتيجية مهمة توقفت خلال فترة الإنقسام، وعلى رأسها مشروع إعادة هيكلة قطاع الإتصالات.

وأقر مجلس الإدارة، خلال اجتماعه برئاسة الدكتور فيصل قرقاب، الأربعاء الماضي، خطة العمل والموازنة التقديرية لسنة 2018م، منوها في بيانٍ له، إلى «دمج مجموعة من شركات قطاع الاتصالات تحت مظلة شركة واحدة معنية بإدارة المنظومات السيادية والبنية التحتية للقطاع وهي «شركة الإتصالات الوطنية»

ونوّه مجلس الإدارة إلى أنّ الهدف هو رفع كفاءة البنية التحتية وتحسين جودة الخدمات وتشجيع القطاع الخاص للمساهمة في تقديم خدمات الإتصالات المتكاملة».

وقررت الشركة إنشاء صندوق خاص بدعم البنية التحتية في كافة أنحاء ليبيا، وأشار البيان إلى أنّ الهدف من هذا الصندوق هو مساهمة قطاع الإتصالات في تنفيذ سلسلة من المشاريع الخدمية المهمة والتي ستساهم بشكل كبير في الرفع من معاناة المواطن وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

واستعرض الاجتماع، تقارير مختلف الإدارات وتقارير مكتب الإدارة العامة بالمنطقة الشرقية، وإعتماد البدء في الخطة الوطنية للطوارئ التي تشمل مشاريع لمعالجة كل التحديات والقضايا الطارئة.

وأوضح البيان أن أهم هذه التحديات «انقطاع التيار الكهربائي العام، والوضع الأمني غير المستقرـ وكوارث الأحوال الجوية، الهجمات الإلكترونية، وغيرها من الأزمات التي قد تؤثر على خدمات الاتصالات أو البنية التحتية للقطاع».

المزيد من بوابة الوسط