وصول 5 ملايين دينار مصرف الجمهورية في درنة

أكد عميد بلدية درنة المكلف من قبل الحكومة الموقتة إحميده تربح، اليوم الخميس، دخول السيولة النقدية المخصَّصة لمصرف الجمهورية بمدينة درنة، التي تقدَّر بنحو خمسة ملايين دينار.

وأوضح تربح في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنَّ دخول السيولة النقدية جاء بعد إتمام الإجراءات الإدارية والفنية العالقة، التي تأخر المصرف في إتمامها، مطالبًا إدارة المصرف بسرعة استيفاء المعاملات المالية والفنية لتسهيل سرعة تقديم الخدمة للمواطن، وتوفير المخصَّصات المالية، أسوة بباقي المصارف التجارية العاملة داخل المدينة بعد ضمان وصولها إلى مستحقيها.

وأضاف قائلًا: «إنَّ دخول السيولة النقدية لمصرف الجمهورية جاء بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات عمر المختار اللواء كمال الجبالي، ووفقًا للمخصَّصات المالية المعتمدة من قبل مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء»، مثمنًا في الوقت نفسه مجهودات جهاز أمن المنشآت على تقديم الخدمة الإنسانية وتأمين دخول السيولة النقدية مدينة درنة.

وقبل يومين وصلت سيولة نقدية إلى المصارف التجارية العاملة في مدينة درنة تقدَّر بأكثر من 17 مليون دينار، وفق ما أكده حينها عميد بلدية درنة المكلف من الحكومة الموقتة إحميده فضل الله تربح.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط