وصول 157 مهاجرًا نيجيريًا إلى بلدهم بعد ترحيلهم من ليبيا

قالت الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ في نيجيريا إنّ نيجيريا استقبلت يوم الأربعاء دفعةً جديدة من المهاجرين قدموا من ليبيا.

ونقلت جريدة «بونش» النيجيرية، الخميس، عن الوكالة قولها إنّ الدفعة البالغ عددها 157 شخصًا، تشمل 54 امرأةً ، و90 رجلًا وثلاثة أطفال وعشرة رُضَّع، مضيفةً أنّ من بين العائدين ثماني سيدات حوامل وشخص مريض.

وأضافت أنّ دفعة المهاجرين وصلت إلى مطار مورتالا محمد الدولي بمدينة لاغوس مساء أمس الأربعاء على متن طائرةٍ لخطوط البُــراق الليبية.

وقال مدير الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ، مصطفى ميهاجا، لدى استقباله العائدين إنّ الحكومة النيجيرية تبذل كل جهدها لإعادة كل النيجيريين الراغبين في العودة من ليبيا.

وأشار إلى أنّ الحكومة تعمل على توفير حوافز خاصة لهم جميعًا بهدف مساعدتهم على استئناف حياتهم. ودعا العائدين إلى اعتبار المحنة التي مرّوا بها في ليبيا كدافعٍ ليساهموا في نمو الاقتصاد النيجيري.

وترحيل كل المهاجرين من ليبيا هدف حدّده قادة أفريقيا وأوروبا الذين اجتمعوا أوائل ديسمبر الجاري في قمة الاتحادين الأفريقي والأوروبي في أبيدجان، لكن الحلم الأوروبي والأفريقي يصطدم بواقع يجعله أكثر القضايا تعقيدًا في ليبيا التي تعاني حالة من الفوضى الأمنية، فضلاً عن صعوبة تعداد المهاجرين، مما يجعل مواجهة شبكات تهريب البشر المنظمة «ضربًا من الخيال» في الوقت الحالي.

المزيد من بوابة الوسط