الزرزاح يعلن تفاصيل جديدة عن لجنة المتابعة وتعويضات تاورغاء

أعلن رئيس لجنة المصالحة بين مدينتي مصراتة وتاورغاء، يوسف الزرزاح، اليوم الأربعاء أن لجنة متابعة وتنفيذ الاتفاق برئاسة وزير النازحين والمهجرين يوسف جلاد، تتكون من عشرة أشخاص، بواقع خمسة من تاورغاء وخمسة من مصراتة.

وأوضح في اتصال هاتفي إلى «بوابة الوسط»: «ستنبثق من تلك اللجنة لجان صغيرة لمتابعة أهم الملفات بالاتفاق، وهي ملف البحث عن المفقودين، ولجنة متابعة الملف الصحي، الذي ينص على إصدار بطاقات تأمين صحي للمتضررين من الطرفين».

وأشار إلى تشكيل لجان صغيرة أخرى لـ«متابعة الإجراءات الأمنية مع الجهات المختصة، ولجنة لمتابعة صيانة بعض المرافق الأساسية بالبلدة تمهيدًا لعودة المواطنين، كشبكة المياه والصرف الصحي وإزالة الألغام».

وأكد أن عودة أهالي تاورغاء إلى بلدتهم ستكون طوعًا، مقدرًا إجمالي تعويضات المتضررين بنحو 460 مليون دينار، منوهًا بأنه سيجري دفع التعويضات على دفعتين، مشيرًا إلى أن قيمة الدفعة الأولى 30% من المبلغ المستحق، والذي يبلغ أكثر من 60 مليون دينار، والثانية تدفع نهاية العام مع مراعاة الظروف الاقتصادية الحالية.

وأوضح، أنه جرى الاتفاق مع المجلس الرئاسي على أن «تكون عودة أهالي تاورغاء في مطلع فبراير المقبل، بشرط تنفيذ بنود الاتفاق بين لجنتي المصالحة من الطرفين، والذي تم برعاية الأمم المتحدة».

المزيد من بوابة الوسط