وصول 17 مليون دينار إلى مصارف درنة

أكد عميد بلدية درنة المكلف من الحكومة الموقتة إحميده فضل الله تربح، دخول سيولة نقدية تقدَّر بأكثر من 17 مليون دينار للمصارف التجارية في المدينة، باستثناء مصرف الجمهورية، ظهر اليوم الثلاثاء.

وقال تربح في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنَّ مصرف الجمهورية لم تصله السيولة النقدية «نظرًا لعدم استكمال الإجراءات الإدارية والفنية العالقة»، لافتًا إلى أنه جارٍ العمل على إتمام كافة المعاملات المالية للمصرف من أجل توفير مخصصاته المالية بعد ضمان وصول القيمة المالية لمستحقيها داخل درنة.

وأوضح تربح، أنَّ دخول السيولة النقدية المصارف التجارية بالمدينة جاء بعد التنسيق مع آمر غرفة عمليات عمر المختار، اللواء كمال الجبالي، لدخول المخصصات المالية المعتمدة من قبل مصرف ليبيا المركزي في البيضاء، مثمنًا دور جهاز أمن المنشآت على تقديم الخدمة الإنسانية وتأمين دخول السيولة النقدية لمدينة درنة إلى حين وصولها وتسليمها إلى مندوبي المصارف التجارية.

المزيد من بوابة الوسط