إعادة تشغيل جهاز الرنين المغناطيسي بمستشفى الحروق في طرابلس

أُعيد أمس الاثنين، تشغيل جهاز الرنين المغناطيسي بمستشفى الحروق في طرابلس الذي توقف عن العمل لأكثر من عامين، وذلك بعد توفير قطع الغيار المطلوبة وتزويده بغاز الهيليوم، من قبل المؤسسة الوطنية للنفط ضمن برامج مسؤولياتها الاجتماعية وبرعاية من شركة «إيني» الإيطالية.

وقالت المؤسسة عبر موقعها على الإنترنت، اليوم الثلاثاء، إنَّ مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة مختار عبدالدائم، ونائب مدير عام شركة «إيني» ونيس الرويمي والفريق المصاحب قاموا «بزيارة الموقع ومقابلة مدير المستشفى للاطلاع عن قرب على ما تم تنفيذه من أعمال، وتم إعادة تشغيل جهاز الرنين المغناطيسي ليقوم بتقديم الخدمة للمواطنين المحتاجين لهذه الخدمة في الحال».

وأشارت المؤسسة إلى أنَّها قامت خلال العام الجاري وبرعاية من شركائها بعدة برامج للمسؤولية الاجتماعية ومن ضمنها مبادرات لدعم قطاع الصحة ضمن الأولويات والإمكانات المتاحة مع التركيز على مناطق العمليات النفطية والمستشفيات التخصصية على مستوى ليبيا.

وأوضحت المؤسسة الوطنية للنفط أنَّ مبادراتها «تمثلت في توريد المعدات الطبية والأدوية وصيانة عديد الأجهزة العاطلة في عدد من تلك المستشفيات وتوفير سيارات الإسعاف وغيرها من الاحتياجات».