السراج لأهالي تاورغاء: ننسق مع الوزارات المعنية لتوفير بيئة ملائمة لرجوعكم

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، لعشرات من أهالي تاورغاء احتشدوا بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس، إنَّه بدأ التنسيق مع وزارات الحكم المحلي والدفاع والداخلية لتوفير بيئة ملائمة لرجوع الأهالي، والقيام بأعمال الصيانة والتجهيز للعودة.

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، عبر صفحته على موقع «فيسبوك» فإنَّ السراج خرج للقاء أهالي تاورغاء الذين احتشدوا، اليوم السبت، أمام مقرِّ المجلس الرئاسي للمطالبة بإيجاد حل لمشكلاتهم، وأن يتخذ المجلس الرئاسي قرارًا سريعًا ليتمكَّن أهل تاورغاء من الرجوع إلى مدينتهم، حسب الاتفاق الموقَّع بين مدينتي تاورغاء ومصراتة.

وقال السراج للمحتشدين بحضور عضوي المجلس الرئاسي، أحمد معيتيق وأحمد حمزة، «إننا نشعر بالألم عندما نتحدَّث عن وضع أهلنا في تاورغاء بعد سبع سنوات من العناء»، مؤكدًا: «تباحثنا مع الطرفين للتعجيل بعودتهم حسب الاتفاق الذي يضمن العودة وينص أيضًا على جبر الضرر وتعويض المتضررين في المدينتين».

كما أكد رئيس المجلس الرئاسي للمحتشدين أنه «يأمل بتنفيذ هذا الاتفاق سريعًا، وأن يتحلى الجميع بروح المسؤولية حتى يمكن إعلان تاريخ العودة المحدد في أقرب وقت، والعمل على تجاوز ما يضعه بعض المعرقلين من عقبات».

ولا يزال أهالي تاورغاء النازحين في مخيمات بالعاصمة طرابلس ومناطق أخرى من ليبيا، يعانون أوضاعًا معيشية صعبة تفاقمت خلال اليومين الأخيرين مع هطول الأمطار الغزيرة التي أغرقت مخيماتهم، فيما يأملون أن تعجل الجهات المعنية بتنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة حتى يتمكنوا من العودة لمدينتهم.

المزيد من بوابة الوسط