«الرئاسي» يشكل لجنة تواصل مع بلديات ومؤسسات المنطقة الجنوبية

وافق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم السبت على مقترح تشكيل لجنة يترأسها عضو المجلس أحمد حمزة أحمد حمزة، وتكون حلقة وصل وتواصل ما بين المجلس الرئاسي وبلديات ومؤسسات المنطقة الجنوبية.

جاء ذلك خلال استقبال السراج صباح اليوم بمقر المجلس بمدينة طرابلس، وفدا من منطقة الجنوب الليبي يضم عمداء بلديات سبها وغات والشويرف والقطرون ووادي عتبة واُوباري وناشطين وأعيان من تلك البلديات ومناطق الجفرة والقطرون، حسب الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي على «فيسبوك».

واستمع رئيس المجلس لما عرضه أعضاء الوفد من مطالب تتعلق باحتياجات مناطقهم، وتشمل استكمال عدد من مشاريع البنية التحتية ودعم عدد من المؤسسات الخدمية في مجالات المياه والصرف الصحي والتعليم والمواصلات، كما طالب أعضاء الوفد بفتح مطارات الجنوب.

تعليمات بإتخاذ الإجراءات العاجلة لحل مختنقات  الجنوب وفقا للأولويات

وأعطي السراج تعليماته بإتخاذ الإجراءات العاجلة لحل ما عرض من مختنقات وفقا للأولويات وبحسب ما هو متاح من إمكانيات، مؤكدا أن «حكومة الوفاق الوطني لا تفرق بين مناطق ليبيا، وأن الجنوب الليبي لن يكون أبدا مهمشا وسيحظى بما يستحقه من أهتمام».

وأشار إلى أن «الانقسام السياسي أثر سلبا على أداء مؤسسات الدولة، موضحا أنه «يسعى إلى تحقيق اللامركزية الإدارية في كامل إنحاء ليبيا مؤكدا على أن البلديات هي امتداد للحكومة وتمثل واقع بيئتها الإجتماعية وتتحسس احتياجات مواطنيها».

حضر الاجتماع عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة، ووزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، وأكد أعضاء الوفد دعمهم لحكومة الوفاق الوطني وتأييدهم لما يبذله السيد الرئيس من جهود لتوحيد الصف ولم الشمل وتوسيع قاعدة التوافق.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط