عضو محلي تاورغاء: هذا سبب عدم تنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة

أرجع عضو المجلس المحلي تاورغاء عبدالنبي بوعرابـة، الجمعة سبب عدم تنفيذ اتفاق المصالحة مع مصراتة الذي صادق عليه المجلس الرئاسي في شهر يونيو الماضي إلى «عدم توفر الغطاء المالي» للحكومة لتنفيذ بنوده.

وقال عبدالنبي بوعرابـة لقناة «ليبيا بانوراما» الجمعة «إنّ الغطاءَ المالي خُصِّص لإعادة تهيئة مدينة تاورغاء إلى جانب جبر الضرر للطرفين ولكن لم يجرِ تغطيته حتى الآن».

وكشف بوعرابـة عن اجتماع سيعقد الأسبوع القادم مع الوزير المفوّض لشؤون النازحين والمهجرين والوزير المفوّض للحكم المحلي، بحكومة الوفاق مع مجلس محلي تاورغاء والمجلس البلدي مصراتة ولجان الحوار الممثلة عن الطرفين ومندوبٍ عن المجلس لوضع آلية تنفيذ الاتفاق.

ونظَّم عددٌ من أهالي تاورغاء أمس الخميس وقفة احتجاجية أمام المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مطالبين بالعودة إلى مدينتهم وإنهاء المعاناة التي يعيشها الأهالي داخل المخيمات.

وتوصَّل المجلس المحلي تاورغاء إلى اتفاق مصالحة مع المجلس البلدي مصراتة برعاية الأمم المتحدة في شهر يونيو الماضي يضمن عودة المهجَّرين ودفع تعويضات للمتضررين من الطرفين.

وسبق لرئيس لجنة مصالحة مصراتة - تاورغاء، يوسف الزرزاح، أن حمَّل في شهر سبتمبر الماضي المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مسؤولية تأجيل تنفيذ اتفاق المصالحة الموقَّع في يونيو الماضي، لافتًا إلى أنَّ المبعوث الأممي غسان سلامة وعد بالضغط على الحكومة لتنفيذ وتسهيل الأمور العالقة.