إلغاء زيارة الوفد البرلماني الأوروبي إلى ليبيا

أعلن مصدر برلماني أوروبي في بروكسل، اليوم الخميس، إلغاء زيارة كان من المزمع أن يقوم بها وفد برلماني أوروبي إلى ليبيا حتى يوم 22 ديسمبر الجاري.

وأرجع المصدر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، هذه الخطوة إلى أسباب أمنية دون الكشف عن تفاصيل إضافية، حول إلغاء الزيارة.

وكان من المقرر أن يجري الوفد برئاسة النائبة الإسبانية، إيناس إيالا سندر، زيارة إلى طرابلس وطبرق.

وقرر البرلمان الأوروبي في 16 نوفمبر الماضي تنظيم الزيارة للوقوف على مختلف جوانب الأزمة الليبية، بما فيها دعم جهود الوفاق وإدارة إشكالية الهجرة.

وأضاف المصدر، أنه يجري البحث عن تحديد موعد جديد للزيارة ربما مطلع شهر فبراير المقبل، عندما تستأنف مؤسسات الاتحاد الأوروبي نشاطها بشكل تام وطبيعي.

وعلمت «بوابة الوسط» أن الوفد الأوروبي أصر على زيارة طبرق، لنقل رسالة إلى مجلس النواب بأن البرلمان الأوروبي يسعى لاستمرار التواصل معه.

وتقول مصادر إن النواب يحدوهم اعتقاد بإمكان لعب دور في تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف الليبية، والمساعدة على فهم أفضل للأزمة.

ويريد النواب أيضًا تقصي حقيقة أوضاع المهاجرين واللاجئين في البلاد ووضعية حقوق الإنسان.

المزيد من بوابة الوسط