بدء أعمال الترميم في مدينة بن تليس الأثرية ببني وليد

بدأت بمدينة بني وليد، اليوم الأربعاء، أعمال ترميم مدينة بن تليس الأثرية، التي تعد من أبرز المعالم الأثرية في المدينة، تحت إشراف إدارة المدن التاريخية في بني وليد، بالتعاون مع منظمة «إرث الجبال» ومنظمة «وادي دينار».

وقال مدير مكتب العلاقات العامة والإعلام بمنظمة «وادي دينار» للأعمال الخيرية، فرج الشقار لـ«بوابة الوسط»، إن إعمال الترميم بدأت بالبئر المتواجدة في مدينة بن تليس الأثرية، داعيًا المسؤولين عن قطاع السياحة في البلاد إلى الاهتمام بالمناطق الأثرية في بني وليد.

وأشار الشقار، إلى أنَّ مدينة بني وليد تحتوي على كثير من المواقع الأثرية الضاربة في أعماق التاريخ، والمعالم الكفيلة بإنعاش حركة الجذب السياحي في ليبيا، لكنها تبقى في حاجة إلى مزيد الاهتمام.

وتقع مدينة بن تليس في بني وليد على بعد 9 كيلو مترات من حافة الوادي الشمالية، حيث ترتفع على مستوى سطح البحر بنحو 212 مترًا على ربوة صخرية من الحجر الجيري الصلب، ويحدها من الشمال حي العطيات ومن الجنوب وادي بني وليد ومن الشرق حي اليعاقيب ومن الغرب حي المغاربة.

ومن أهم معالم المدينة (قصر الحاكم) أو ما يعرف بقصر بن تليس الموجود في القسم الغربي منها، الذي يشرف على وادي بني وليبد مباشرة، والمسجد والمقبرة، بالإضافة إلى آبار المياه وبعض الشوارع التي تربط بين المنازل داخل المدينة.

وتشبه طريقة البناء داخل المدينة والقصر إلى حد كبير طريقة البناء في المدن الليبية بالمناطق شبه الصحراوية التي تعود للعصر الروماني من القرن الأول الميلادي وحتى القرن السادس الميلادي مثل مدينة فرزة وقصور وادي خنافس وشعبة أم الخراب والمردوم ونفد، وهو أسلوب ليبي بالدرجة الأولى.

المزيد من بوابة الوسط