وصول 25 لاجئًا إلى فرنسا عبر النيجر بعد إجلاء طارئ من ليبيا

وصل 25 لاجئًا، اليوم الأربعاء، إلى فرنسا عبر النيجر بعد إجلائهم من ليبيا الشهر الماضي في عملية إنسانية طارئة بتنسيق من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، على ما أفاد مركز أنباء الأمم المتحدة.

وغادرت المجموعة، التي تضم نساء وأطفالاً، ليبيا الشهر الماضى في عملية إجلاء نُظِّمت للاجئين الأكثر عرضة للخطر ممَّن كانوا محتجزين في مراكز الإيواء الليبية حتى مغادرتهم البلاد.

وأوضح مركز أنباء الأمم المتحدة أنَّ المجموعة تلقت منذ وصولها إلى النيجر في 11 نوفمبر الماضي، الرعاية والدعم النفسي والاجتماعي من المفوضية وشركائها، ونوه إلى أنهم سيقيمون في فرنسا بمركز استقبال في المنطقة الشرقية من (Alsace) لعدة أشهر، حيث سيتلقون دروس اللغة والاندماج.

كان اللاجئون غادروا ليبيا في عملية إجلاء إنساني معقدة هي الأولى من نوعها نظمتها المفوضية كجزء من خطة أشمل لمعالجة حركة المهاجرين واللاجئين على طول البحر المتوسط.

وفي سياق متصل، طالبت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بتوفير ألف و300 مكان إضافي لإعادة توطين الأكثر عرضة للخطر في ليبيا، حيث يُحتجز كثيرٌ منهم في ظروف صعبة لفترات غير محددة وهم ضحايا انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إنها قلقة بشأن أوضاع ما يقرب من 550 ألف شخص في ليبيا من بينهم 200 ألف نازح داخلي و44 ألف لاجئ وطالب لجوء مسجلون لديها.

المزيد من بوابة الوسط