مصادرة حاويات لشركة وهمية تحوي مياهًا معدنية وحجارة في ميناء طبرق

أكد مدير منفذ ميناء طبرق البحري العقيد عبدالسلام علي يونس، اليوم الأربعاء، مصادرة 38 حاوية جديدة مستوردة عن طريق شركة وهمية، تحتوي على مياه معدنية وحجارة وطوب إسمنتي وبلاط، موضوعة مكان سلع ومواد غذائية كان يفترض استيرادها بموجب اعتمادات مستندية من المصرف المركزي للشركة الموردة.

وأكد يونس لـ«بوابة الوسط» أن هناك عددًا كبيرًا من الحاويات «ذات 20 قدمًا موجودة على أرصفة ميناء طبرق البحري منذ أكثر من سبعة أشهر باسم إحدى شركات الجنوب، وتتأخذ من مدينة سبها مقرًا لها حسب الإجراءات الموجودة بالملف، لكن تبين عند وصول هذه الحاويات للميناء أنه لم يأتِ صاحب الشركة أو مندوب عنها لاستلام الحاويات».

وأشار إلى تشكيل لجنة من كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية بميناء طبرق البحري لتفتيش هذه الحاويات «بعد اكتمال المدة القانونية المخصصة من مصلحة الجمارك التي تمنح للأجهزة الأمنية حق تفتيشها ومصادرتها».

وذكر يونس أنه عند تفتيش الحاويات «تبين أنها مليئة بمياه معدنية منتهية الصلاحية وطوب إسمنتي وبلاط وحجارة، وذلك من أجل التلاعب في الأوزان الخاصة بالبضاعة الأصلية التي من المفترض أن تكون معجون طماطم وأرز وبقوليات وغيرها» مؤكدًا «إحالة أوراق القضية ومصادرة كل شيء للنيابة العامة للفصل فيها ومعاقبة الجناة».

وطالب مدير منفذ ميناء طبرق البحري، العقيد عبدالسلام علي يونس، المكلف من القيادة العامة للقوات المسلحة معاقبة الشركة التي تحمل اسم «جنات الجنوب» وتتأخذ من مدينة سبها مقرًّا لها حسب الأوراق الموجودة بالملف لأنها «أخذت اعتمادات مصرفية لشراء سلع من أجل المساهمة في تخفيض الأسعار فقامت بسرقة العملة الصعبة وجلبت مكانها مواد فاسدة ليس منها أي استفادة».

وقبل أسبوعين عثرت الجهات الأمنية والعسكرية بميناء طبرق البحري على 38 حاوية مليئة بمياه معدنية جرى استيرادها بموجب اعتماد مصرفي عن طريق شركات وهمية، وفق ما أفاد مدير أمن منفذ المينا، العقيد عبدالسلام علي يونس.

المزيد من بوابة الوسط