مؤسسة النفط في طرابلس: دليل إجرائي لأعمال الرقابة في الشركات

وافق رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، مصطفى صنع الله، على وضع دليل إجرائي لأداء عمل المراقبة، والذي تعمل عليه هيئة المراقبة لشركة مليتة للنفط والغاز.

وأوضح صنع الله، خلال الاجتماع الدوري بهيئات المراقبة بشركات قطاع النفط في طرابلس، «ضرورة عقد الاجتماعات الدورية بين المؤسسة وهيئات المراقبة للتواصل المستمر، والعمل الدؤوب لتمكين الدور الرقابي المناط بها في الحفاظ على المال العام وفقًا للقانون رقم 23 لسنة 2010».

وناقش المجتمعون، وفق الموقع الإلكتروني للمؤسسة في طرابلس، أهم النقاط التي أشار إليها بعض رؤساء وأعضاء هيئات المراقبة ومنها: صعوبات العمل في الوضع الحالي، والتأخر على تقديم الإجابات من بعض الإدارات ودور المؤسسة في تعزيز عمل وتقديم الدعم للهيئات.

صنع الله: يجب الاستمرار في العمل تحت مظلة القانون رغم الصعوبات

وأضاف رئيس المؤسسة في طرابلس: «نعلم صعوبة المرحلة التي تمر بها البلاد»، لكنه قال: «يجب علينا الاستمرار في العمل تحت مظلة القانون وتنفيذه بالطريقة الصحيحة، حيث إن تقارير الهيئات تدرس بعناية ويتم اتخاذ إجراءات بناءً عليها».

وتابع: «بصفتكم أعين المؤسسة داخل الشركات، نحثكم على تطوير عملكم بشكل لا يتعارض مع ما تنص عليه اللوائح والقوانين، وعلى الشركات التعاون معكم لتصحيح الأخطاء وتحسين الأداء».

وأشاد صنع الله بدور العاملين في قطاعات النفط المختلفة وتفانيهم في أداء أعمالهم، وأكد أنه يدرك تمامًا حجم الصعوبات التي تواجههم، وأثنى على تضحياتهم وجهودهم الاستثنائية التي أوصلت الإنتاج إلى ما هو عليه الآن.